المركز العالمي لزراعة الشعر
عمليات زراعة الشعر في افضل المراكز واحدث التقنيات

زراعة شعر اللحية

فما هي زراعة شعر اللحية ؟ و كم تبلغ تكلفتها ؟ و ما هي أفضل الأماكن لإجرائها ؟ ما هي أبرز  مخاطرها و عوارضها الجانبية ؟ ..

445

زراعة شعر اللحية:

زراعة شعر اللحية | تلعب اللحية دورا هاما في تحديد الجمال و الجاذبية بالنسبة للكثير من الرجال ، حيث يسعون الى اطلاقها لأسباب متنوعة و بكثافة و احجام مختلفة .  الا ان البعض يعاني من مشكلة في نمو شعر اللحية انا من ناحية عدم نموها بشكل متناسق و كاف أو نقص في كثافة شعر فيها  و هو ما يسبب لهم الكثير من القلق و ضعف الثقة بالنفس .

و هناك العديد من العوامل و الأسباب لضعف نمو اللحية و قلة كثافتها ، فمنها ما هو وراثي ، و بعضها الآخر يعود الى بعض الأمراض ، كما قد يتضرر شعر اللحية بسبب التعرض الى حوادث أو حروق تخلق ندوب في منطقة اللحية و توقف نمو الشعر فيها  .

و لهذا كان لابد من ايجاد وسائل مختلفة لعلاج هذه المشكلة ، و كان من ابسطها هو اللجوء الى الوسائل التقليدية المشهورة و التي قد تساهم في زيادة كثافة شعر الذقن ، كحلاقة شعر الذقن بعكس اتجاه نموه . و كذلك استعمال بعض وصفات الخلطات الطبيعية المختلفة . كما قد يلجأ البعض الى تجريب بعض الأدوية و العقاقير التي من المحتمل ان تساعدهم على حل هذه المشكلة .

غير ان الحالات الشديدة لا تستجيب لهذه العلاجات و لا تحقق معها اي تقدم ، و هنا لا يوجد أمام الشخص سوى حل وحيد تقريبا و هو التوجه الى إجراء عملية زراعة شعر اللحية ، و قد شهدت هذه العمليات تطورات كبيرة و اقبالا واسعا و خصوصا في السنوات الأخيرة الماضية .

سنحاول في المقال التالي الاجابة بالتفصيل عن مختلف هذه الأسئلة ، اضافة الى تقديم العديد من المعلومات المهمة عن زراعة شعر اللحية فتابعونا .

 

ماهي عملية زراعة شعر اللحية ؟

تتشابه عملية زراعة شعر اللحية مع عملية زراعة الشعر الراس الى حد كبير ، حيث تعتمد على  نقل بعض بصيلات الشعر من المنطقة المانحة للشعر و التي غالبا ما تكون في القسم الخلفي من فروة الرأس أو من منطقة الصدر و غيرها إلى منطقة الذقن أو السالفين ، المهم أن يتحقق الطبيب جيدا من توافق خصائص الشعر الذي سيقوم بنقله و زراعته لخصائص شعر الوجه ، و ذلك حتى لا يختلف التناسق في شعر اللحية لاحقا.

تتطلب العملية حوالي عدة ساعات من الوقت ، و لكنها تحتاج الى دقة كبيرة و مهارة عالية من قبل الطبيب حتى تحقق النتائج المرجوة منها .

 

ما هي تكلفة زراعة شعر اللحية ؟

تختلف اسعار وتكلفة زراعة شعر اللحية بحسب العديد من العوامل و أبرزها حالة المريض و عدد بصيلات الشعر التي يرغب بزراعتها ، نوع التقنية المستخدمة في العملية ، و كذلك المركز العلاجي و مستوى خدماته .

و على العموم تتراوح تكلفة زراعة اللحية ما بين  3000 و حتى 7,000 دولار أمريكي تقريبا ، و في بعض الأحيان قد تصل إلى 12,000 دولار أمريكي. الكثيرين قد يجدوا هذه التكلفة كبيرة جدا ، الا انها في الواقع تعتبر بسيطة بالنسبة الى عملية معقدة تحتاج الى الدقة و تتطلب مجهوداً كبيراً من الطبيب في اختيار الشعر المناسب و فحص خصائصه جيدا و مدى مطابقته لشعر الذقن الأصلي .

 

بعض المشاهير الذين أجروا زراعة شعر اللحية :

في العالم العربي:

الكثير من المشاهير العرب يخفون ما اجروه سابقا من عمليات تجميل مختلفة و يعتبرونها أسراراً و خصوصيات ، و لهذا لا يمكن معرفتهم الا من خلال الاعلام و التسريبات التي تكشف عن انهم أجروا هذه العمليات .

و كذلك يكون المشاهير العرب من الرجال أكثر حرصا على عدم الكشف عن اجراء عملية زراعة اللحية على وجه التحديد على العكس من المشاهير الاجانب الذين غالبا ما يتكلمون عن ذلك بشكل عادي و طبيعي .

من الفنانين الأجانب:

  1. لاعب كرة القدم وايني روني .
  2. الممثل الشهير ليوناردو دي كابريو .
  3. الفنان الأمريكي براد بيت .
  4. نجم هوليوود جورج كلوني .
  5. النجم العالمي بين أفليك .
  6. النجم الأمريكي كولين فاريل .
  7. المطرب الشهير جاري بارلو .
  8. الممثل العالمي جوني ديب  .
  9. النجم زاك ايفرون .
  10. الممثل توم هاردي .

 

قائمة بأفضل الأماكن التي يمكن فيها إجراء زراعة شعر اللحية :

تنتشر عمليات زراعة شعر اللحية كما عمليات زراعة شعر فروة الرأس في مختلف دول العالم ، الا ان هناك بعض الدول تشتهر بهذا النوع من العمليات اكثر من اخرى و تشهد اقبالا اشهد من غيرها عليها . و كعادتها تركيا تحتل مكانا متقدما بين الدول التي تتم فيها عمليات التجميل عموما و عمليات تكثيف اللحية و زراعة الذقن على وجه التحديد.

و تتركز العيادات التي تجري هذه العملية بشكل خاص في مدينة إسطنبول ، حيث انها تستقطب الكثير من العرب الراغبين في إجراء عملية زراعة اللحية ، و تتمتع بالتطور و خبرة الأطباء الموجودين فيها ، اضافة الى الخصوصية الكبيرة التي تؤمنها .

و بالطبع تشتهر عمليات زراعة شعر اللحية كذلك في مختلف الدول الاوربية و في مقدمتها بريطانيا و بالأخص في مدينة لندن التي  تجرى أكثر من 3.000 عملية زراعة للذقن كل سنة . و كذلك تتميز الولايات المتحدة الأمريكية بعمليات زراعة الشعر اللحية و بالأخص في مدينة نيويورك ، كما يفضل الكثير من العرب التوجه الى كندا لإجرائها .

 

من هم المرشحون لعملية زراعة شعر الذقن ؟

يعتبر من أبرز المرشحين لعملية زراعة الذقن كل من يشعر انه بحاجة الى تكثيف شعر اللحية أو انه يعاني من عدم نموها في الأساس نتيجة أسباب جينية أو بسبب التعرض للحروق و الحوادث و غير ذلك من العوامل.

و لابد أن يتمتع المريض بحالة صحية جيدة ،  و من المهم أيضا ألا يكون من المدخنين ، فالتدخين يؤثر سلباً على الدورة الدموية للجسم و يطيل فترة التعافي من العملية و أحيانا يؤدي الى فشلها .

 

التعافي من عملية زراعة شعر الذقن، وفترة النقاهة المتوقعة :

تعتبر عملية زراعة الذقن “اللحية” من العمليات الجراحية البسيطة و التي تبدأ بتخدير المريض موضعيا فقط ، و لكنها تحتاج الى دقة بالغة خلال نقل البصيلات و زراعتها و لهذا فهي تستغرق وقتا طويلا يتراوح ما بين 2 الى 8 ساعات حسب كل حالة .

خلال فترة التعافي لن يشعر المريض بأي ألم يذكر ، كما أنه يمكنه العودة سريعا الى أعماله الاعتيادية ما عدا تلك التي تتضمن أعمالا أو حركات عنيفة فيجب تجنبها لفترة محددة ، كما يجب تجنب التدخين تماما .

 

بعد إجراء عملية زراعة شعر اللحية :

بعد زراعة شعر اللحية من المحتمل أن يصاب المريض ببعض التورم في المنطقة التي تم استخلاص البصيلات منها ، و كذلك في المنطقة التي تم زرعت فيها هذه البصيلات . بعد نحو 10 أيام  يزول التورم و الأعراض و يبدأ الشعر المزروع بالتساقط و هو امر طبيعي و غير مقلق لأنه سينمو مكانه الشعر الجديد تدريجيا حتى تظهر نتائج العملية تماما و يحصل المريض على لحية كثيفة و جذابة .

و لابد خلال الفترة التالية للعملية الالتزام التام بتعليمات الطبيب المختلفة لتجنب اي اعراض غير متوقعة او حتى فشل العملية ، و خاصة من ناحية الابتعاد عن التدخين ، و استعمال المستحضرات الموصوفة من قبل الطبيب .

تفضل بزيارة الصفحة الرئيسية لموقع المركز العالمي لزراعة الشعر | Global Hair Trans التخصصي في عمليات زراعة الشعر و علاج الشعر ، هو موقع متخصص حيادي يقدم معلومات عن زراعة الشعر و علاج الصلع و علاج تساقط الشعر و عن اهم تقنيات زراعة الشعر المستخدمة حاليا و ايضا نتكلم عن أنواع عمليات زراعة الشعر وكيفية علاج الصلع من التلف و الحفاظ عليه و ايضا نتكلم عن إزالة الشعر و اسباب تساقط الشعر وعلاجها ، موقع غلوبال هير ترانس يقدم لكم ايضا افضل مراكز زراعة الشعر حول العالم ومراكز إزالة الشعر و العناية بالشعر .

 

خطوات إجراء عملية زراعة اللحية :

  •  في البداية و قبل الشروع في عملية زراعة اللحية يقوم الطبيب بتحديد الشكل الذي يريد المريض الوصول .
  •  يحدد الطبيب المكان الذي سيستخلص البصيلات التي سيزرعها منه ، و كذلك عددها بناء على حاجة المريض ، و غالبا ما تكون المنطقة هي من مؤخرة الرأس أو من الصدر أو الظهر و غيرها . و يتراوح عادة عدد البصيلات المطلوبة ما بين 1.000 إلى 2.000 بصيلة شعر و قد تزيد عن ذلك في بعض الحالات .
  • بعد ذلك تبدأ العملية بتخدير المريض تخديرا موضعيا في منطقة استخلاص البصيلات ، و كذلك في منطقة زراعتها .
  • يستعمل الطبيب أجهزة مخصصة من اجل استخلاص البصيلات بدقة و بدون إتلافها ، فيقوم بعمل شقوق صغيرة في الجلد لا يزيد طولها عن 2 سم عموما .
  • بعد استخلاص الكمية المطلوبة من البصيلات يقوم الطبيب بزراعتها في المناطق المحددة . لتنتهي العملية وتبدأ مرحلة التعافي .

 

الأنواع المختلفة لعمليات تكثيف شعر الذقن والحية :

ليست عمليات زراعة الذقن و تكثيف اللحية هي السبيل الوحيد لحل مشكلة اللحية ، ففي بعض  حالات الاختلال الهرموني الذي يحصل بسبب اضطراب في الغدة الدرقية مثلا و يؤدي الى اختلال توازن هرموني الأنوثة (الاستروجين) و الذكورة (التستوستيرون) لدى الرجل ، و قد ينتج عن ذلك بعض الأعراض كرقة الصوت و تساقط شعر اللحية .

في هذه الحالة لابد أن يكون العلاج في البداية هو عن طريق ضبط التوازن الهرموني ، و عند عدم تحقيق اية نتيجة و عودة نمو شعر الذقن من الممكن وقت ذاك التوجه إلى اجراء عملية زراعة الذقن.

و في الحالات التي يكون تساقط الشعر ناتجا عن بعض الأمراض الجلدية أو الجسمية الاخرى فمن المهم أولا علاج تلك الأمراض قبل اجراء عملية زراعة اللحية ، أما في حالات الحوادث و الحروق فعندها يكون الحل الوحيد و المباشر هو زراعة الذقن .

 

المخاطر و المضاعفات المحتملة لعملية زراعة الذقن:

هناك العديد من المخاطر و المضاعفات التي قد تنجم عن عملية زراعة شعر اللحية و من أبرزها :

  • تلوث الجروح ، و هي من أخطر المضاعفات المحتملة و التي تحصل بسبب استخدام أدوات غير معقمة و سوء الخدمات الطبية .
  • تشكل الندوب .
  • تشكل كدمات و تورم في المناطق التي تم استخلاص البصيلات منها أو في مناطق زراعتها .
  • الاصابة ببعض الألم أو الاحمرار في بعض مناطق العملية .
  • من المحتمل أن تفشل العملية و يتساقط الشعر الذي تمت زراعته في بعض الحالات التي يحدث فيها اختلالات في الجسم لا تعالج قبل العملية .

 

الاستشارة و التحضير لعملية تكثيف شعر الذقن:

تعتبر الجلسة الاستشارية التي يعقدها المريض مع طبيبه من أهم الخطوات التي تسبق العملية ، حيث يتناقش فيها الطبيب و المريض حول الشكل الذي يرغب في الوصول إليه و كثافة الذقن التي يرغب المريض في الحصول عليها ، و كذلك يقوم الطبيب بناء على عدد من العوامل بتحديد التكلفة الاجمالية للعملية و اطلاع المريض عليها .

و قد يطالب الطبيب مريضه بإجراء عدد من التحاليل و الفحوصات الضرورية . و أخيرا يقوم الطبيب باعطاء المريض التعليمات و الارشادات المختلفة التي عليه الالتزام بها تماما قبل العملية .

 

كيفية اختيار الطبيب المناسب لإجراء عملية تكثيف اللحية ؟

بالرغم من بساطة عملية زراعة اللحية الا انها تعتبر من العمليات المعقدة و التي تحتاج الى دقة و مهارة عالية جدا من قبل الطبيب ، و ذلك ان اي خطأ فيها مهما كان بسيط قد يؤثر على العملية برمتها . و لا ينبغي عند اختيار الطبيب البحث عن الأرخص سعرا و انما على الأكثر مهارة و خبرة و سمعة جيدة .

و يفضل دائما الاطلاع على سجل الطبيب و نتائج العمليات السابقة التي أجراها ، كما يجب محاولة التواصل مع بعض مرضاه السابقين الذين أجروا هذه العملية  و الاطلاع على النتائج التي حققوها من خلاله .

 

ما هي الأسئلة التي يجب أن تطرحها على طبيبك قبل الخضوع لعملية تكثيف شعر الذقن ؟

هناك العديد من الأسئلة التي يمكن طرحها على الطبيب قبل العملية و ابرزها :

  • هل تعتبر عملية زراعة اللحية مناسبة لحالتي ؟
  • ما هو عدد الجلسات التي أحتاجها لإتمام العملية ؟
  • ما هي مخاطر و مضاعفات هذه العملية ؟
  • ما هي المؤهلات العلمية و الخبرات التي تمتلكها في هذا المجال ؟
  • هل بإمكاني مقابلة بعض مرضاك السابقين ؟
  • كم تبلغ تكلفة العملية ؟
  • ما هي التعليمات التي علي الالتزام بها خلال فترة النقاهة ؟

 

تاريخ عملية تكثيف شعر اللحية:

يرتبط تاريخ عمليات زراعة شعر اللحية بتاريخ عمليات زراعة الشعر عموماً و التي تعود إلى القرن التاسع عشر ، و بالتحديد الى سنة 1897 حيث تمكن الطبيب د. مناحم هودرا من اجراء عملية زراعة شعر الرأس لتغطية بعد ندوب الصلع الناتجة عن بعض الأسباب المرضية.

الا ان التطور الهام في تقنيات هذه العملية كان في اليابان عندما نجح الأطباء هناك في زراعة بعض بصيلات الشعر في منطقة الحاجبين و الرموش لعلاج بعض آثار الحوادث و كان ذلك في سنة 1930 .

الا أن عملية زراعة شعر اللحية لم تبدأ الا في سنة 1950 و في مدينة نيويورك تحديدا ، و لاحقا تم التوصل الى نظرية المناطق الآمنة التي يمكن استعمالها لنقل بصيلات الشعر و زراعتها لتنمو من جديد بعد العملية و قد تم ذلك على يد الطبيب والتر أنجر .

التطورات الاكبر حصلت في عام 1980 حين قدم د. لينر تقنية ميكروسكوبية متطورة من اجل تقسيم مناطق البصيلات المنقولة إلى شرائح تساعد على زيادة المساحات التي من الممكن زراعتها .

الاستنتاج عملية زراعة شعر اللحية:

أما اليوم فهناك الكثير من التقنيات الناجحة في مجال عمليات زراعة الشعر عموما و منها زراعة شعر اللحية ، كما ان الأطباء يسعون الى تطوير بعض التقنيات التي ستكون مذهلة في المستقبل .

 

المراجع : wikipedia.org / webmd.com / realself.com / encyclopedia.com / ishrs.org

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.